معلومات تهمك

اللحوم الحمراء هي مصدر قوي للحديد. وتحتوي على بروتينات و كميات من الكرياتين وتحتوي أيضا على معادن مثل الزنك والفوسفور وتحتوي على فيتامينات منها فيتامين ب١ و فيتامين ب٢. اللحوم الحمراء هي أغنى مصدر لحامض الألفا ليبويك وهو عبارة عن مضاد قوي للأكسدة.

 

تخزين اللحوم

من المهم تخزين وإعداد اللحوم بأمان لوقف البكتيريا من الانتشار وتجنب التسمم الغذائي:

•     خزّن اللحوم النيئة في حافظات محكمة الاغلاق و نظيفة بالرف السفلي من الثلاجة، وبالتالي فإن اللحوم لا يمكن أن تمس أو تسيل على غيرها من المواد الغذائية.

•     اتبع أي تعليمات للتخزين على اللصاقة ولا تأكل اللحوم بعد انتهاء تاريخ صلاحيتها.

•     إذا كنت تطهو اللحوم ولا تريد تناولها على الفور، قم بتبريدها بأسرع وقت ممكن ومن ثم ضعها في البراد أو الثلاجة.تذكر أن تحفظ اللحوم المطبوخة بشكل منفصل عن اللحوم النيئة.

•     قم دائما بتنظيف شامل للصحون، الأواني، الأسطح واليدين بعد أن لامست اللحوم النيئة أو التي أذيبت ، للحد من انتشار البكتيريا.

 

تجميد اللحوم

من الآمن تجميد اللحوم النيئة، عن طريق:

•     تجميدها قبل انتهاء "تاريخ الصلاحية".

•     اتبع أي تعليمات تجميد أو تذويب مذكورة على الملصق.

•     قم بطهي اللحم على الفورفي حالة تذويبه في الميكروويف. إذا كنت ترغب في تذويب اللحم وطهيها في وقت لاحق، قم بإذابتها بالثلاجة بحيث لا تصبح دافئة جدا.

•     استخدم اللحوم في غضون يومين من ذوبان الجليد عنها. لأنها ستفسد تماماً كاللحوم الطازجة.

•     قم بطهي الطعام حتى يصبح بخار الطبخ حاراً جداً.

عندما يذوب اللحم، تخرج السوائل منه. وهذه السوائل تنشر البكتيريا إلى أي طعام، صحون أو أسطح لامستها. إحفظ اللحوم في حاوية مغلقة في الجزء السفلي من الثلاجة بحيث لا يمكن أن تمس أو تسيل على الأطعمة الأخرى.

إذا ذوبت اللحم النيئ ومن ثم قمت بطهيه جيداً، يمكنك تجميده مرة أخرى. ولكن لا تقم بتسخين اللحوم أو أي مادة غذائية أخرى أكثر من مرة لأن ذلك قد يؤدي إلى التسمم الغذائي.

طهي اللحوم

من المهم إعداد وطهي اللحوم بشكل جيد. الطهي الجيد يضمن قتل البكتيريا الضارة الموجودة عليها. إذا لم يتم طهي اللحوم بشكل جيد حتى النضج، قد تسبب هذه البكتيريا التسمم الغذائي.

قد تتواجد البكتيريا والفيروسات على أنواع محددة من اللحوم. هذا يعني أنه يجب عليك طهي هذه الأنواع من اللحوم جيداً حتى النضج. عندما يُطهى اللحم حتى النضج، فإن السوائل تجف تماماً ولا يبقى أي أجزاء وردية أو حمراء داخل اللحم.

اللحوم التي يجب أن تطهى حتى النضج هي:

•     لحوم الدواجن والطرائد، مثل الدجاج والديك الرومي والبط والإوز

•     الأحشاء، بما في ذلك الكبد

•     البرغر والنقانق

•     الكباب

•     مفاصل اللحم الملفوفة

يمكنك أن تأكل كل قطع لحم البقر أو الضأن عندما تكون وردية من الداخل - أو "نيئة" - طالما أنها مطهوة جيداً من الخارج.وذلك لأن أي بكتيريا عادة ما تكون على الجزء الخارجي من اللحم، تتضمن هذه اللحوم ما يلي:

•     شرائح اللحم

•     شرحات

•     المفاصل

 

ماذا نعلم عن الكبد (المعلاق) ؟ فوائده واضراره ؟

الكبد من جميع الحيوانات المذبوحة غنية بفيتامين أ، سهلة الهضم تقريباً خالية من الدهون ومنخفض السعرات الحرارية وغنية بالحديد، واللذيذ منها هو كبد العجل.

بالنسبة للفيتامين أ فإن حاجة البالغين منها هي:

   0.7 ملغ يومياً للرجال

   0.6ملغ يومياً للنساء

 وعلى أية حال، يجب علينا الحرص على عدم الإفراط في تناول الكبد ، لأنه على مر السنين، يتراكم فيتامين أ في الجسم ليصل إلى مستويات ضارة. هذا لأن الجسم يخزن فيتامين أ لاستخدامه في المستقبل، مما يعني أنك لا تحتاج أن تستهلك الكمية كلها يومياً. 

 قد يجعل وجود الكثير من فيتامين أ أي أكثر من 1.5ملغ يومياً على مدى السنين عظامك أكثر عرضة للكسر عندما تكبر.

 

حقوق النشر 2015 © لشركة ودام الغذائية